Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/7148
Full metadata record
DC FieldValueLanguage
dc.contributor.authorبن عدوة, سعاد-
dc.contributor.authorمعنصر, عماد-
dc.date.accessioned2018-12-12T05:47:54Z-
dc.date.available2018-12-12T05:47:54Z-
dc.date.issued2016-
dc.identifier.urihttp://hdl.handle.net/123456789/7148-
dc.description.abstractنظرا للاحتياجات المتزايدة للسكان في مدننا خاصة في الوقت الحالي، والسكن يتصدر هذه الاحتياجات ، في ظل غياب وندرة الاحتياطات العقارية . ما يدفع المدن إلى التوسع الراسي –عموديا- وذلك كمحاولة لحل أزمة السكن تحت ضغوطات زيادة الطلب وندرة العقار . يعتبر السكن من أهم حقوق الإنسان ومتطلباتهم ،لكن في غياب العقار و توفيره أصبحت أزمة خانقة للمدن، كما هو الحال عليه في الجزائر كغيرها من دول العالم الثالث، دفعها إلى اللجوء للبحث عن حل أنجع لتحقيق متطلبات سكانها (سكن، تجهيزات...)مع الحفاظ و حسن استغلال العقار. فكان خيار البناءات العمومية في مجال البرامج السكنية، تحت هدف إنشاء أكبر عدد ممكن من السكنات على أقل مساحة عقار متاحة، و هو ما نجده في مدننا الجديدة كمدينة ماسينيسا. حيث تعتبر هذه المدينة مثال حي في انتهاج هذا النمط من البناء العمودي في مجال السكن، و التخلي عن التوسع الأفقي الذي اعتبر هدرا للعقار، كما تعانيه المنطقة من قلة العقار و انفجارها الديمغرافي الذي تسبب في زحف المدن على حساب أراضيها الزراعية. و رغم الايجابيات الناتجة عن هذا النمط من البناء من حيث المحافظة على العقار، و تكاليف انجاز السكنات و امتداد الشبكات اللازمة لها، فله أيضا سلبيات عديدة قد تعود على تدهور تسييرها و خاصة في حالة سوء تخطيطها.ar
dc.language.isootherar
dc.publisherجامعة أم االبواقيar
dc.subjectالبناء العموديar
dc.subjectالسكن الجماعي الاجتماعيar
dc.subjectالعقارar
dc.subjectتسيير العقارar
dc.titleالبناء العمودي السكني ودوره في الحفاظ على العقار وتسييرهar
dc.title.alternativeدراسة حالة المدينة الجديدة ماسينيساar
dc.typeOtherar
Appears in Collections:قسم تسيير التقنيات الحضرية



Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.