Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/6267
Full metadata record
DC FieldValueLanguage
dc.contributor.authorاوقال, عقيلة-
dc.contributor.authorبوغنوط, روفيا-
dc.date.accessioned2018-11-07T10:13:58Z-
dc.date.available2018-11-07T10:13:58Z-
dc.date.issued2013-
dc.identifier.urihttp://hdl.handle.net/123456789/6267-
dc.description.abstractمن أهم مقاصد النقد الأدبي الغوص في النصوص الأدبية لإستكناه خبياه ،والتفاعل مع مضامينها،والتفاعل هنا يعني تلك الحوارية بين الناقد والمضامين التي التي يشمل عليها النص. فالسّاحة النقدية شهدت ظهور مناهج نقدية مختلفة كالنقد التاريخي والاجتماعي هومنه مايعرف بالنقد النسوي ؛فهذا الأخير جاء ليرفع من قيمة المرأة في المجتمع ،وقد كان كردة فعل بعد ان كان الرجل هو المسيطر على التاريخ واللغة ...،كما يفرق هذا الاتجاه بين لغة الرجل ولغة المرأة ؛أي وجود إبداع نسائي وآخر ذكوري لكلّ منهما هويته وملامحه الخاصة ،ويسعى هذا النقد إلى إلغاء الفوارق الموجودة بين الذكر والأنثى. وأمام هذه الثنائية( الذكر /الأنثى )(المرأة/الرجل) تم اختيارنا لموضوع الحضور الأنثوي في النقد العربي المعاصر،وارتأينا أن ننتقي ناقد سعودي فهو يعتبر ظاهرة في مسار الخطاب العربي النقدي وهو عبد اللّه محمد الغذّامي ،ولهذا انطلقنا في طرح عدّة تساؤلات والمتمثلة في: هل تحتفظ المرأة بأنوثتها حينما تكتب وتمارس اللّغة واللفظ الفحل ،أم يلزمها أن تسترجل لكي تكتب وتمارس لغة الرجل؟ كيف أنتجت المرأة وعيها الخاص ولغتها الخاصة المختلفة عن الوعي الذكوري ولغته؟ ومن خلال ذلك حاولنا بجهدنا المتواضع أن نسلط الضوء على كتابة المرأة وحضورها داخل الأعمال الأدبية ومدى تهميشها لهذا العمل ، وللإجابة عليها قمنا بدراسة هذا الحضور في كتاب الغذامي المرأة واللغة دراسة تحليلية وصفية بما يلائم الموضوع بوصف حضور المرأة من خلال رواياتها أوحكاياتها واستخلاص النتائج الموجودة من تحليل هذا الحضور. ارتأينا أن نقسم عملنا إلى ثلاثة أقسام: مدخل وفصلين. اما في المدخل فقد تناولنا فيه: قراءة المفاهيم والمصطلحات، مفهوم النقد، النقد النسوي ،النقد الأنثوي ،الأنثوي والنسوي، النقد الثقافي. اما في الفصل الأول الذي كان بعنوان: الممارسة النقدية غند عبد اللّه الغذامي والذي يتضمن: آراء النقاد حول مشروعه واقع النقد النسوي العربي ثم تطرقنا في الفصل الثاني (تطبيق)الذي عنوناه :الأنوثة في منهج الغدامي ،النماذج المشتغل عليها ،حديثه عن اللغة ،منهجه المتبع ،لتكون في خاتمتنا الوصول إلى أهم النتائج المتحصل عليها. وقد اعتمدنا بعض المصادر والمراجع التي ساهمت في إعداد هذا البحث من بينها فيما يخص المصادر هي:المرأة واللغة لعبد الله الغدامي،اما المراجع منها :نقد ثقافي أم حداثة لسعيد علّوش،النسوية في الثقافة والإبداع لحسين المناصرة. كماانناسنشير لبعض الصعوبات والعراقيل التي واجهتنا خلال البحث أولها: قلة المصادر والمراجع التي كانت العائق الأول ،لكننا حاولنا أن نجيب عن المطروحة ونقرب الصورة ولو بحد أدنى رغم ثراء وعمق وإتساع هذا الموضوع.ar
dc.language.isootherar
dc.publisherجامعة أم البواقيar
dc.subjectالنقد النسويar
dc.subjectالنقد العربي المعاصرar
dc.titleالحظور الأنثوي في النقد العربي المعاصرar
dc.title.alternativeعبد الله محمد الغامدي أنموذجاar
dc.typeOtherar
Appears in Collections:قسم اللغة و الأدب العربي

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
مذكرة أوقال عقيلة.pdf9,26 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.