Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/6155
Full metadata record
DC FieldValueLanguage
dc.contributor.authorبوحملة, ربيحة-
dc.contributor.authorبوغنوط, روفيا-
dc.date.accessioned2018-11-05T09:18:02Z-
dc.date.available2018-11-05T09:18:02Z-
dc.date.issued2013-
dc.identifier.urihttp://hdl.handle.net/123456789/6155-
dc.description.abstractالمعرف لدى الكثير من الباحثين أن اللغة إجتماعية بطبعها ، لها تحولها الفردي ( الكلام ) أي أن الفرد يستهل أداة إجتماعية بطبعها وبما أن الكلام -أي كلام- لايبدأ من صمت ، أنما يبدأ من كلام سابق فإن هذا السابق يضل له حضور الفاعل و القوي و الحاضر ، عن وعي أو غير وعي ونحن نعني بذلك مصطلح التناص و هو جدير بالتطبيق على النصوص التراثية و النصوص المعاصرة على حد سواء ، فالتناص يعني تداخل النصوص تداخلا دلاليا حيث يضفي النص السابق دلالية تضيء جوانب النص ، وتشير إلى النص السابق الذي تأثر به الكاتب فمن اللدين إهتموا بهذه التقنية التناص نجد الكثير من الكتاب الجزائريين وغير الجزائريين ، وسنخص بالذكر رشيد بوجدرة في روايته معركة الزقاق موضوع دراستنا .ar
dc.language.isootherar
dc.publisherجامعة أم البواقيar
dc.subjectالروايةar
dc.subjectديوان أوراق في الريحar
dc.titleالتناص في رواية معركة الزقاق لرشيد بوجدرةar
dc.typeOtherar
Appears in Collections:قسم اللغة و الأدب العربي

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
مذكرة بوحملة ربيحة.pdf14,88 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.