Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/5888
Title: واقع النقد النسوي العربي المعاصر
Other Titles: الجزائر أنموذجا
Authors: بن سي زرارة, إبتسام
بن سويكي
Keywords: المرأة
النقد النسوي
النقد النسائي
Issue Date: 2015
Publisher: جامعة أم البواقي
Abstract: شهدت الساحة النقدية عدة مناهج و إتجاهات كانت محل خلاف العديد من الأدباء و النقاد ومن بين هذه الإتجاهات الأدب النسوي والنقد النسوي و إخترت هذا الأخير لما له من أهمية لا تقل عن النقد الذكوري الذي لقي رواجا كبيرا في الساحةالنقدية على عكس إنتاج المرأة الأدبي الذي لقي أهمالا وتهميشا بدل الإهتمام والإفتخار والتتويج ،إذ نظر إلى إبداعها الأدبي من منظار جنسها الأنثوي ،وهذا ما دفعنا لإنجاز هذا البحث في هذا الجنس فإخترت كنموذج على ذلك رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي وقد قدمنا من خلال دراستنا هذه محاولة في نقد النقد تتكىء على التحليل الوصفي وقد اعتمدنا في بحثنا على مجموعة من المراجع و المصادر ،فجاءت خطة بحثنا كتالي : فصلين وخاتمة ،فطرحنا في الفصل الأول قراءة في المفهوم و المصطلح و البدايات تناولنا فيه إشكالية الكتابة و اشكالية الجنس وهذا ما قادني لطرح السؤال التالي عن ما إذا دخلت المرأة عالم الإبداع في العصر الحديث أم لا فعرضنا أول وسيلة ساهمت في نشر إبداع المرأة العربية الجزائرية فسردنا أهم الأسباب التي ساهمت في تأخرظهور إبداع المرأءة الجزائرية وعرضنا بعض الاسماء النسائية التي برزت كمبدعات و منشطات لإبداع المرأة من بينهم مبروكة بوساحة ،زليخا السعودي ،الروائية و القاصة زهور ونيسي التي ترأست أول مجلة نسوية كما ذكرنا بعض المجلات التي ساهمت في نشر إبداع المرأة الجزائرية لنصل إلى نتيجة مفادها أن إشكالية الإبداع النسوي بارزة منذ القديم إلى العصر الحديث حيث ما زالت المرأة تميز على اساس جنسها لا إبداعها رغم أنه يوجد نساء بارعات في مجال الإبداع إلا أن منهن من طمرت اعمالهن ومنهن من تسترت وراء أسماء مستعارة خوفا من المجتمع ومنهن من كتبت وإنعزلت ولم تتوقف هذه الإشكالية و بقي الجدل ثائر و الاقوال تتضارب حتى في إشكالية والمصطلح وهذا ما عرضناه فيما بعد ،حيث تناولنا الأدب النسوي و النقد النسوي ،و بعدها تناولنا إشكالية الارهاصات الأولى للنقد النسوي فتضاربت وأختلفت الآراء حول خصوصية وقيمة هذا المصطلح تظهر معالمه بصورة واضحة حتى عند الناقدات فبين الفينة والأخرى تندفع ناقدات إلى إثبات قيمة ما تبدعه المرأة السبب في أنها تتراجع عن بعض أوت تنتقل من موقف إلى أخر مغاير له من دون أن يتضح لنقلها دافع ومبررمنطقيان ومقنعان وهو ما يدل على تناقض في أقول الناقدات. ثم أنطلقت في الفصل الثاني وأخترت رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي " وفي الأخير استنتجت أن النقد غير مرتبط بالذكورة والأنوثة وشروط الناقد الجيد قد تنطبق على الرجل دون تمييز وربما عدم وصول صوت المرأة الناقدة بنفس الدرجة والمستوى لصوت الرجل والناقد و مؤلفاته الناقدية الكثيرة في تراثنا الأدبي لايعني أن النقد حكرا على الرجل دون المرأة وأن هناك موانع تحول بين المرأة والنقد . وقد وجهتنا في بحثنا هذا عدة صعوبات من بينها ضيق الوقت بالاضافة لقلة المصادر و المراجع .
URI: http://hdl.handle.net/123456789/5888
Appears in Collections:قسم اللغة و الأدب العربي

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
Le memoire 8.pdf17,77 MBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.