Please use this identifier to cite or link to this item: http://hdl.handle.net/123456789/1530
Title: النظرية النقدية بين التأصيل و التلقي
Other Titles: كتاب النقد الأدبي الحديث في المغرب العربي للناقد محمد مصياف أنموذجا
Authors: مرزوقي, خولة
بوحلايس, سلاف
Keywords: النقد
التحليل الأدبي
Issue Date: 2016
Publisher: جامعة أم البواقي
Abstract: جاءت المدرسة الواقعية ردا على المدرسة الرومانسية، فقد أعتقد أصحاب هذه المدرسة بضرورة معالجة الواقع برسم أشكال الواقع كما هي ، وتسليط الأضواء على جوانب هامة يريد الفنان إيصالها للجمهور بأسلوب يسجل الواقع بدقائقه دون غرابة أو نفور. فالمدرسة الواقعية ركزت على الاتجاه الموضوعي، وجعلت المنطق الموضوعي أكثر أهمية من الذات فصور الرسام الحياة اليومية بصدق وأمانة ، دون أن يدخل ذاته في الموضوع، بل يتجرد الرسام عن الموضوع في نقلة كما ينبغي أن يكون، أنه يعالج مشاكل المجتمع من خلال حياته اليومية، أنه يبشر بالحلول . لقد اختلفت الواقعية عن الرومانسية من حيث ذاتية الرسام، إذ ترى الواقعية أن ذاتية الفنان يجب أن لا تطغى على الموضوع ، ولكن الرومانسية ترى خلاف ذلك ، إذ تعد العمل الفني إحساس الفنان الذاتي وطريقته الخاصة في نقل مشاعره للآخرين.
URI: http://hdl.handle.net/123456789/1530
Appears in Collections:قسم اللغة و الأدب العربي

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
مذكرة خولة مرزوقي.pdf866,92 kBAdobe PDFView/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.